يتركز اهتمامي الأساسي في المشاركة المجتمعية على عرض المعلومات والحقائق العلمية بصوره مبسطة وسهلة الفهم من قبل شرائح المجتمع المختلفة كالمعلمين، والطلاب، وعامة المجتمع. وذلك بهدف تصحيح الفهم العام للمبادئ العلمية بين الناس من مختلف الخلفيات العلمية. وتشير كثير من الدراسات أن جزءا كبيرا من المجتمع المحلي لا يظهر اهتماما كبيرا بالمواضيع ذات الصلة بالعلوم الأساسية، مما يؤدي إلى عزوف العديد من الطلاب عن متابعة دراساتهم في التخصصات العلمية. ونتج أن عدم الاهتمام بالعلوم الأساسية يؤدي إلى ضعف أداء الطلاب في الرياضيات والعلوم. كل هذه العوامل أدت اتجاه غير ايجابي من عامة المجتمع تجاه المجتمع العلمي. لذلك حاولت التركيز في برامج مختلفة لمحاولة سد هذه الفجوة بين عامة المجتمع والمجتمع العلمي من خلال ثلاث مشاريع نوعية:

1. برنامج تطوير الخبرات في تدريس الكيمياء

في إطار المشاركة المجتمعية، ورغبة منها في خدمة الميدان التربوي، نظمت الجمعية السعودية العالمية للعلوم الكيميائية بالتعاون مع وزارة التعليم مبادرة تطوير الخبرات لمعلمي ومعلمات الكيمياء والتي تضمنت عقد عدد من ورش العمل التفاعلية في عدد من إدارات التعليم في مناطق مختلفة في المملكة، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للإشراف التربوي. قام بإعداد وتنفيذ البرنامج سعادة الدكتور خالد بن راشد الحوشاني في الفترة من 5/6/1439 هـ إلى 26/7/1439 هـ ؛ حيث شملت إقامة (9) تسع ورش عمل بلغ إجمالي المشاركين فيها (696) ستمائة وستة وتسعين معلما ومعلمة إضافة الى مشرفي ومشرفات الكيمياء. ويركز برنامج تطوير الخبرات لمعلمي ومعلمات الكيمياء على تعزيز وتعميق المعرفة التخصصية للمعلمين، و تم بناء البرنامج بحيث يمارس المعلمون طرق وأساليب التدريس الفعالة لتقريب المفاهيم الكيميائية للطلاب بشكل عملي. ولضمان تأكيد أن الطالب هو محور العملية التعليمية فقد تضمن البرنامج تقنيات مراقبة سير التعلم وإعطاء التغذية الراجعة الفورية للطلاب. يسعى هذا البرنامج إلى بناء مرحلة جديدة من برامج التطوير المهني التي تعالج بعض الضعف في تأهيل بعض المعلمين وتساهم في سد الفجوة بين ما تم تأهيلهم له وبين الإصلاحات الحالية في منظومة التعليم العام. ونظراً للنقلة النوعية في المقررات الدراسية وجدت الحاجة الماسة لتقديم تدريب نوعي قائم على الاستقصاء و مبني على نموذج التعلم القائم على حل المشكلات بحيث يكون على أسس متينة معتمدة على البحوث الحديثة في طرق تعليم الكيمياء. للإطلاع على تقرير البرنامج انقر هنا للتحميل .

2. العلوم من أجل المجتمع

قمت بتأسيس مبادرة العلوم من أجل المجتمع في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بهدف أحداث تأثير إيجابي ومستدام على جودة تعليم العلوم الأساسية في المملكة عبر تطوير كادر التعليم في المدارس وتعزيز الوعي العلمي بين أفراد المجتمع. تم إنشاء مشروع المكتب العلمي بدعم من وزارة التعليم. حيت نقدم أنشطة نوعية ونطمح أن نكون روادا في التطوير المهني والتوعية المجتمعية في مجلات العلوم الأساسية المختلفة
لمزيد من التفاصيل، يرجى زيارة موقع العلوم من أجل المجتمع
للأطلاع على تقرير أنشطتنا انقر هنا للتحميل .

3. البرنامج الصيفي لمعلمي ومعلمات الكيمياء

البرنامج الصيفي لمعلمي ومعلمات الكيمياء للمرحلة الثانوية برنامج مكثف فريد من نوعه وهو الأول على مستوى المملكة من ناحية التركيز والطبيعة التي قدم فيها، قمت بتصميم هذا البرنامج وتنفيذه بالتعاون مع أساتذة من جامعات سعودية رائدة وتحت إشراف ودعم مادي من قبل شركة أرامكو السعودية، ويهدف هذا البرنامج إلى تحسين مستويات استيعاب طلاب وطالبات المرحلة الثانوية للنظريات والمفاهيم الكيميائية الأساسية من خلال التدريب الملائم لمعلمي ومعلمات الكيمياء. لا يأخذ البرنامج في حسبانه الجانب النظري لتدريس مادة الكيمياء فحسب، بل يركز كذلك على الخبرة التطبيقية للمفاهيم المدروسة. كما يجمع بين الأبحاث حول المنهجيات وكيفية جذب عقول الطلاب إليها. أثبتت الأبحاث أن المعلمين هم أكثر العناصر أهمية في المنظومة التعليمية من ناحية تحفيز الطلاب على التحصيل والإبداع، لذا فإن تدريب ومساندة المعلمين سواء كانوا جدداً أو من ذوي الخبرة أمرا في غاية الأهمية، كما أنه من الضروري أن يلتقي المعلمون المخضرمون ببعضهم البعض بشكل منتظم لتبادلوا خبراتهم وتجاربهم. انقر هنا للتحميل لقراءة تفاصيل عن هذا البرنامج.

4. برامج التطوير المهني

ما زلت أعمل في مجال التعليم منذ ما يزيد على عشرين عاما. من خلال خبرتي أدركت أهمية تعزيز تطبيق استراتيجيات جديدة في الفصول الدراسية تتركز حول الطالب. ومن هدف تعزيز وتحفيز الطلاب على التعلم قدمت الكثير من الدورات التدريبية والتي تم تصميمها لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات وكذلك معلمي التعليم العام. من خلال ورش العمل هذه يتدرب المشاركون على طرق وتقنيات مختلفة تمكنهم من تمكين الطلاب من التكيف مع أنماط التعلم الخاصة بهم في الفصول الدراسية.
للأطلاع على المزيد من برامج التطوير المهني التي قدمها انقر هنا.